قرى آشورية مشاريع حكم ذاتي مواقع الكترونية رياضة كتب فنون الأعلام الاشوريون فولكلور آشوري التاريخ الاشوري مقابلات وثائق مقالات الصفحة الرئيسية

البطريرك مار ايليا الاول – 1028 م

 

من كرخ جذان دخل بغداد صبيا ونشأ في الاسكول في المداين واسيم قسا وتحقق ببني الجمل فصار يعرف بهم. فاسامه يوانيس اسقفا على الطيرهان لما عرف به من علمه واشتهر من فضله وسداده. واتعب نفسه وكد جسمه في قراءة الكتب ودرس العلوم. واستدعي الاباء فحصل ببغداد في اول شهور سنة تسع عشرة واربع ماية مطران البصرة ومعه اسقف نهر الدير ومطران الموصل ومعه اسقفي حفتون والبرية ومطران باجرمي (كركوك) وجماعة من اساقفة الهوفركيا (الاقليم) منهم ايليا اسقف النعمانية وقد نطر ثلث سنين قديما ومنذر اسقف الانبار واساقفة عكبرا والنيل (تقع بين النعمانية والحلة) وبادريا وباكسايا والراذان والبوازيج وغيرهم. وكانت لهم اجتماعات كثيرة مع المومنين للاختيار واختير هذا الاسقف واسقف الحيرة وعبدايشوع الراهب من عمر مار اليا المعروف بدير سعيد وصار مطرانا على الموصل وكتبت اسماءهم وجعلت تحت الختم على الرسم في مثلها واجتمع الناس ثلثة ايام على الباعوث والطلبة بحسن الاختيار فخرج اسمه واكرز له وانحدر الجماعة معه الى المداين واسيم يوم الاحد لاحد عشر ليلة بقيت من جمادي الاولى من السنة المذكورة والسادس عشر من حزيران سنة تسع وثلثين وثلثماية والف للاسكندر اليوناني واسام في الحال بالمداين يوحنا المعروف بابي نصر ابن الطرغال الكاتب من اهل دار الروم اسقف على القصر والنهروانات وتمم بعده اسقفي نهر الدير وحفتون. وعاد الى بغداد وعمل له القبال في بيعة اصبغ يوم الاحد لاربع بقين من الشهر. وطالت مدته ولم يكن في ايامه عالم ولا رئيس مقدم مع سلطان. ولم يزل يكاتب مطران نصيبين حتى انحدر اليه وخرج الى حزى واجتمع معه في العمر وازال ما كان في نفسه وعاد فتبسط ثقة منه بان ليس معترض وطلق جماعة واستناح اخر الليل من ليلة السبت انسلاخ ذي القعدة سنة الف وثلثماية وستين للاسكندر وكان ثالث السلاق وكانت مدته في الجثلقة احد وعشرين سنة وستة اشهر وتسعة عشر يوما هلالية وعشرون سنة وعشرة اشهر وعشرون يوما شمسية.

 

 

 

تغيير: 09.15.2015

 جميع المواضيع تعبر عن آراء كتابها وليست بالضرورة رأي الموسوعة